نشر أول تغريدة فكرية لرجل مشلول بعد زرع شريحة كمبيوتر في الدماغ حسب ما جاء في صحيفة The Independent البريطانية.

نشر أول تغريدة فكرية لرجل مشلول بعد زرع شريحة كمبيوتر في الدماغ

نشر أول تغريدة فكرية لرجل مشلول بعد زرع شريحة كمبيوتر في الدماغ . في 29 ديسمبر 2021، نشر رجل مشلول يدعى فيل أوكيف أول تغريدة فكرية له عبر حسابه على موقع تويتر، بعد أن تم زرع شريحة كمبيوتر في دماغه.

أصيب أوكيف بالشلل نتيجة حادث سيارة عام 2013، مما أدى إلى تلف النخاع الشوكي. منذ ذلك الحين، كان يعاني من صعوبة في الحركة والتعبير عن نفسه.

في عام 2020، خضع أوكيف لعملية جراحية لزرع شريحة كمبيوتر في الدماغ، تسمى “نيوروستيموس”. تقوم الشريحة بتسجيل نشاط الدماغ، ثم تحويله إلى إشارات يمكن استخدامها للتحكم في الأجهزة الإلكترونية.

بعد أكثر من عام من التدريب، تمكن أوكيف من استخدام شريحة الدماغ للتحكم في جهاز كمبيوتر وكتابة التغريدة التالية:

“مرحبًا بكم في المستقبل. أنا فيل أوكيف، وأنا أكتب هذه التغريدة باستخدام أفكاري فقط. إنه لأمر مذهل أن أتمكن من التواصل مع العالم مرة أخرى”.

نشرت التغريدة على حساب تويتر الرسمي لشركة “نيوروستيموس”، وحظيت باهتمام كبير على وسائل التواصل الاجتماعي.

تعد تغريدة أوكيف إنجازًا مهمًا في مجال التكنولوجيا العصبية. فهي توضح إمكانات استخدام شرائح الدماغ لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة على التواصل والتعبير عن أنفسهم.

يأمل أوكيف أن تساعد تجربته في تشجيع المزيد من الأبحاث في هذا المجال، مما يؤدي إلى تطوير تقنيات أكثر تطورًا للأشخاص ذوي الإعاقة.

الأهمية العلمية والطبية

تمثل تغريدة أوكيف خطوة مهمة في مجال تكنولوجيا الدماغ، حيث تثبت أن شرائح الدماغ يمكن استخدامها لإنشاء اتصالات بين الدماغ والأجهزة الإلكترونية.

هذا يمكن أن يكون له العديد من الفوائد للأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يمكن أن يساعدهم على التواصل بشكل أكثر فاعلية والتحكم في الأجهزة التي يستخدمونها في حياتهم اليومية.

على سبيل المثال، يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بالشلل على التحكم في أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المساعدة، مثل الكراسي المتحركة. كما يمكن أن يساعد الأشخاص المصابين بفقدان البصر أو السمع على التواصل مع الآخرين.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام شرائح الدماغ للمساعدة في علاج الأمراض العصبية، مثل مرض الزهايمر أو مرض باركنسون.

التحديات المستقبلية

على الرغم من الإمكانيات الواعدة لتكنولوجيا الدماغ، إلا أن هناك بعض التحديات التي يجب التغلب عليها قبل أن تصبح متاحة على نطاق واسع.

أحد التحديات هو أن شرائح الدماغ لا تزال في مرحلة التطوير المبكرة، وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحسين أمان وفعاليتها.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون شرائح الدماغ مكلفة، مما قد يحد من إمكانية الوصول إليها للأشخاص ذوي الإعاقة.

على الرغم من هذه التحديات، إلا أن تكنولوجيا الدماغ لديها القدرة على إحداث ثورة في حياة الأشخاص ذوي الإعاقة. مع استمرار التقدم في هذا المجال، من المرجح أن تصبح شرائح الدماغ أكثر أمانًا وفعالية وبأسعار معقولة، مما سيجعلها متاحة لعدد أكبر من الأشخاص.

نشر أول تغريدة فكرية لرجل مشلول بعد زرع شريحة كمبيوتر في الدماغ . يمكنك متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختار العملة