أكثر من 200 صحيفة تقاضي فيسبوك وجوجل ، مدعية أن كبار التكنولوجيا تلاعبوا بشكل غير عادل بسوق الإعلانات، وسرقوا إيراداتهم وأعمالهم.

وقد رفعة أكثر من 200 صحيفة منفصلة الدعاوى القضائية نيابة عن حوالي 30 شركة مختلفة في جميع أنحاء امريكا، وتشمل مجموعة من المنشورات المحلية في تكساس وفيرجينيا الغربية وميسيسيبي وأوهايو والولايات الأخرى.

وتأتي هذه الدعاوى، التي تم توحيدها مؤخرا في ولاية نيويورك، في الوقت الذي رفعت فيه وزارة العدل الامريكيه، إلى جانب العديد من المدعين العامين في الولاية، دعوى قضائية ضد شركة جوجل لانتهاكها قوانين مكافحة الاحتكار. ويواجه فيسبوك دعوى مماثلة لمكافحة الاحتكار من المدعين العامين في الولاية ولجنة التجارة الفيدرالية.

وفي العام الماضي، قدم المدعي العام في تكساس كين باكستون شكوى ضد الشركات لمكافحة الاحتكار. وقد ظهرت تفاصيل تلك الدعوى مؤخرا، زاعمة التواطؤ بين كبار التكنولوجيا لسحق المنافسين الصغار وإبقائ انفسهم على قمة سوق الأسهم الرقمية.

أكثر من 200 صحيفة تقاضي فيسبوك وجوجل وتقدم الصحف المحلية حججا مماثلة لمكافحة الاحتكار، وتتطلع إلى “استرداد الأضرار السابقة التي لحقت بالصحف”، مطالبة بدفع مبالغ تتناسب مع الأموال التي تم سحبها من هذه الصناعة.

 روسيا تغرم «فيس بوك» 17 مليون روبل

وإذا ربحت الصحف، فقد يكون من حقها الحصول على مكاسب غير متوقعة، مع تسويات تبلغ ثلاثة أضعاف الأضرار الفعلية. وعلى الرغم من عدم الكشف عن الأرقام، وقال أحد محامي الصحف، إن الهدف من التقاضي هو “استرداد الأضرار السابقة التي لحقت بالصحف” و”إنشاء نظام جديد للمضي قدما لا تكون فيه الصحف قادرة على المنافسة مرة أخرى فحسب، بل يمكن أن تزدهر”.

وتحدث احد الشركاء الإداريً لشركة “إتش دي ميديا”، إحدى الشركات التي ترفع دعوى قضائية: “هذه الشركات أقوى من “ستاندرد أويل” في أوج ازدهارها، لذا لا أحد يريد أن يكون أول من يتولى هذه الشركات. وفي مقابلة اجرتها معه صحيفة “وول ستريت جورنال” مؤخرا، قال “شعرنا ان المناخ السياسي والقانوني تحرك لصالحنا ونحن مستعدون للمضي قدما”.

 

Share.

Leave A Reply