بسبب محتوى محظور.. روسيا تغرم «فيس بوك» 17 مليون روبل

بسبب محتوى محظور.. روسيا تغرم «فيس بوك» 17 مليون روبل

بسبب محتوى محظور.. روسيا تغرم «فيس بوك» 17 مليون روبل . في 19 ديسمبر 2021، غرمت محكمة روسية شركة فيسبوك 17 مليون روبل (حوالي 240 ألف دولار) لرفضها إزالة محتوى محظور.

وذكرت المحكمة أن فيسبوك لم يحذف منشورات تدعو إلى المشاركة في احتجاجات غير مصرح بها، وأخرى تنشر معلومات مضللة عن فيروس كورونا.

وتأتي هذه الغرامة في إطار حملة حكومية روسية واسعة النطاق ضد وسائل التواصل الاجتماعي، التي تتهمها بنشر محتوى يهدد الأمن القومي.

الخلفية

منذ عام 2019، تشن الحكومة الروسية حملة أمنية واسعة النطاق ضد وسائل التواصل الاجتماعي، التي تتهمها بنشر محتوى يهدد الأمن القومي.

ونتيجة لهذه الحملة، قامت السلطات الروسية بحظر العديد من المواقع الإلكترونية، بما في ذلك موقع فيسبوك.

وفي عام 2020، فرضت الحكومة الروسية غرامات على فيسبوك وتويتر بقيمة 10 ملايين روبل (حوالي 140 ألف دولار) لكل منهما، لرفضهما إزالة محتوى يروج لاحتجاجات غير مصرح بها.

الرد من فيسبوك

أعربت شركة فيسبوك عن خيبة أملها من قرار المحكمة، وقالت إنها ستستأنف الحكم.

وقالت الشركة في بيان لها: “نحن نعتقد أن هذا الحكم غير عادل وغير مبرر. وسنستمر في الدفاع عن حقوقنا في التعبير عن أنفسنا بحرية”.

التعليقات

أثار قرار المحكمة ردود فعل متباينة من قبل الخبراء والمراقبين.

والبعض رأى أن القرار هو خطوة متوقعة في إطار الحملة الحكومية الروسية ضد وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أليكسي بوبوف، الخبير في مجال التكنولوجيا في مركز كارنيغي للدراسات الدولية، إن هذا القرار “يعكس عزم الحكومة الروسية على السيطرة على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف: “هذه الغرامة هي تحذير لوسائل التواصل الاجتماعي الأخرى بأن عليها أن تلتزم بالقوانين الروسية، أو ستواجه عقوبات أكثر صرامة”.

أما البعض الآخر. فقد رأى أن القرار هو انتهاك لحرية التعبير.

وقال نيكولاي زينين، الخبير في مجال التكنولوجيا في مركز مكافحة الفساد والجريمة المنظمة، إن هذا القرار “يشكل تهديدًا لحرية التعبير في روسيا”.

وأضاف: “من خلال فرض مثل هذه الغرامات. تحاول الحكومة الروسية إخضاع وسائل التواصل الاجتماعي لسيطرتها. ومنع نشر أي محتوى لا يتوافق مع رؤيتها”.

ومن المرجح أن تستمر حملة الحكومة الروسية ضد وسائل التواصل الاجتماعي في المستقبل. مع تزايد المخاوف من أن هذه المنصات يمكن أن تستخدم لنشر محتوى يهدد الأمن القومي.

بسبب محتوى محظور.. روسيا تغرم «فيس بوك» 17 مليون روبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختار العملة