اكتشف فريق بحثي في الصين طائرة بدون طيار قادرة على الغوص في الماء، بالإضافة إلى قدرتها على الطيران في السماء، ويمكن استغلالها لأغراض عسكرية.

وبالرغم من ان الطائرة الصينية ليست الاولى من نوعها التى تعمل فى بيئتين مختلفتين ، الا انها تبدو اكثر تطورا من سابقاتها . كثافة المياه أكبر ب 800 مرة من الغلاف الجوي، وهي أكثر لزوجة، وبناء على ذلك، إذا أرادت الطائرة الغوص في الماء، فإنها تحتاج إلى حلول مبتكرة.

وأبطأت الشركات الغربية ريش مروحة الطائرة أثناء غوصها في الماء، لذلك لم تكن معرضة لخطر الانهيار. ومع ذلك، استخدمت الطائرات الصينية نوعين من الشفرات، أحدهما مصمم للتدوير 3600 مرة في الدقيقة، من أجل توليد زخم كبير.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست الصينية الناطقة بالانجليزية ان الطائرة الصينية الجديدة التى تزن كيلوغراما ونصف فقط ظلت سليمة بعد ان غرقت فى المياه وخارجها سبع مرات .

Share.

Leave A Reply